الأمم المتحدة تنتقد بطء إقرار هدنة إنسانية في حلب

انتقد المستشار البارز في الأمم المتحدة يان إيغلاند في جنيف اليوم الخميس، بطء سير الأطراف المتحاربة في سوريا نحو إقرار وقف إطلاق نار لمدة 48 ساعة في حلب المحاصرة، قبل اجتماع وزيري الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرجى لافروف غداً الجمعة، في المدينة السويسرية.
ووافقت روسيا على الخطة الأسبوع الماضي عندما حثت الأمم المتحدة جميع الأطراف لعقد هدنة إنسانية قصيرة.

وأضاف إيغلاند “نحن الآن في انتظار الفاعلين الأخرين على أرض الواقع”، في إشارة غير مباشرة إلى الجيش السوري المدعوم من قبل القوات الروسية، والمتمردين المدعومين من جانب الولايات المتحدة.

وقال إيغلاند إن “الأمر استغرق وقتاً أكثر من توقعاته”.

ويرأس إيغلاند فرقة العمل الإنسانية في سوريا، والتي أقامتها الأمم المتحدة والقوى العالمية والإقليمية.

وتريد المنظمات الإنسانية استخدام الهدنة لتقديم المساعدات إلى عشرات الآلاف من الأشخاص واستعادة خدمات المياه والكهرباء لصالح 1.8 مليون شخص في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة والمعارضة في حلب.

صنعاء الآن – وكالات

الكاتب MNasser

MNasser

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة