الشاي قد يحمي من مرض السكري النوع الثاني

يعتبر الشاي من المشروبات الرئيسية للشعب المصري، ويبدو أن لذلك فائدة كبيرة على صحتهم، فيقول العلماء إن تناول الشاي قد يساعد على منع الإصابة بسكري النوع الثاني.

يساعد شرب المشروب الشهير على تخفيف زيادة مستويات السكر في الدم التي تحدث بسبب تناول الحلويات، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وجدت دراسة جديدة أن الشاي خفض بدرجة كبيرة من حجم الجلوكوز لدى البالغين الذين مُنحوا مشروبات غنية بالسكروز قبل شرب الشاي الغني بمركب البوليفينول، ويعتقد الخبراء أن هذه المركبات القوية تمنع امتصاص السكر.

اختبر العلماء آثار شرب الشاي على 24 مشاركًا، امتلك نصفهم مستويات عادية للسكر في الدم، بينما كان النصف الآخر مشخصًا بالفعل بحالة “ما قبل السكري”.

طلب الباحثون من كلا المجموعتين في اليوم السابق لكل تجربة تجنب ممارسة أي تدريبات رياضية وتناول الطعام باعتدال.

قدم العلماء لجميع المبحوثين نفس وجبة المساء الصغيرة منخفضة السكر، وفي الصباح التالي أخذ الباحثون عينات دم من المبحوثين بينما كانوا في حالة الصيام.

منح العلماء المبحوثين شرابًا سكريًا مصحوبًا بمشروب يحتوي إما على جرعة عالية أو منخفضة من بوليفينول الشاي أو مشروبًا وهميًا، كما أخذ العلماء المزيد من عينات الدم بعد 30 و60 و90 و120 دقيقة.

كرر العلماء التجربة 3 مرات مع وجود فجوة مدتها أسبوع بين كل يوم اختبار للسماح للباحثين بتسجيل استجابة كل متطوع بدقة، كما سمح ذلك لهم بضمان أن أي تغييرات ملحوظة كانت فقط بسبب المشروبات المختلفة.

كما هو متوقع، ظهرت الزيادات المرتفعة والسريعة في مستويات السكر في الدم عندما مُنح المتطوعين المشروب الوهمي إلى جانب المشروب السكري، لكن الأمر المفاجيء هو أن كلا جرعتا بوليفينول الشاي أظهرتا نفس الإخماد الكبير لزيادات السكر في الدم.

في نتيجة منفصلة، لم يكن هناك أي اختلافات بين مستويات الأنسولين لدى المتطوعين في أي مرحلة من مراحل الدراسة.

الكاتب MNasser

MNasser

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة