استبدال خلايا الدماغ المفقودة يساعد على علاج مرض الشلل الرعاش

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون بريطانيون عن أن استبدال خلايا الدماغ المفقودة قد يساعد على التراجع عن الأضرار الناجمة عن مرض باركنسون “الشلل الرعاش”.

ومن المعروف أن مرض باركنسون “الشلل الرعاش” يؤثر على أكثر من 4.6 مليون شخص في جميع أنحاء العالم ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد بحلول عام 2030 مع عدد السكان، ولا يوجد حاليًا أي وسيلة لوقفه عن التقدم.

وأوضح الباحثون أن المرض يتطور جزئيًا بسبب فقدان الخلايا التي تنتج “الدوبامين”، وهى المادة الكيميائية الأساسية في الدماغ، وأحد  العلاجات الأكثر فعالية للشلل الرعاش هو “ليفودوبا” ما يزيد مستويات الدوبامين، ومع ذلك، فإن فعالية هذا العلاج يزول مع مرور الوقت، ويمكن أن يكون لها آثار جانبية.

ووجد العلماء فى معرض أبحاثهم، أن زراعة الخلايا الجزعية بدلاً من الخلايا التالفة يمكن أن تكون علاجًا فعالاً لمرضى الشلل الرعاش، ولكنه فى طور الأبحاث وسوف يتم استخدامه خلال 10 سنوات.

وأضاف العلماء أنه عندما يتم تشخيص شخص ما بمرض الشلل الرعاش، فإن 50٪ من خلايا الدماغ المنتجة للدوبامين قد تموت بالفعل.

الكاتب MNasser

MNasser

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة