تعز العز الشاعر الثائر غائب حواس

مَن أهلُهَا إلّم تــــــــــكونوا أهلَها * هي أصلكم عاشت وعشتم أصلها

لم تخذلوها ، و هــــي تدري أنه * ما كان مثلكمُ ليخـــــــــذل مثلَها

قامت تعــــزُّ مقامَ عــــــزٍّ ناصعٍ * فإذا قعدتم عن تــــــعزَّ “فمن لها”

أم مَّن لباهوت الضــــلال يصدُّهُ * والجاهليةِ و هـــي تحشد جهلَها

ألوى على صنــــــــعا أذلّ أعزّها * عزُّ الذلــــــــــــيل ، كما أعزّ أذلّها

وتنمردت فيها مَوالـي أحمد البـ * ـاهوتِ تعجـــــنُ للهواشمِ وحلَها

حتـــــــــى إذا نزلت تعزَّ تيقنت * أنْ مَن هداها للـــــــــنزولِ أضلّها

مَن رعرعت في ظلِّها ســبتمبراََ * تأبى تمدُّ علــــــــى الإمامة ظلَّها

وأبى لها نبضُ الـكرامة أن يُرى * طفلُ الخرافة فــــــــي تعزَّ مُؤلَّها

وتعزّ تدركُ أنها إن لـــــم تحلَّ * محلَّها مَن ذا يحـــــــــــلّ محلّها

الكاتب SANAANOW

SANAANOW

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة