«العقار» يدعم سوق دبي ويهبط ب «أبوظبي» وسط سيولة ضعيفة

مال واعمال 0 SANAANOW

أبوظبي: مهند داغر
استمرت حركة التذبذب في الأسواق، أمس، ما بين انخفاض محدود وارتفاع طفيف، وبمعدلات سيولة ضعيفة جداً تعكس حالة الحذر التي تسيطر على نفسيات المستثمرين، مع غياب العوامل المحفزة، فيما تتجه الأنظار لنتائج الربع الثالث للشركات.

قال وضاح الطه- محلل مالي، إن الأسواق تشهد ارتفاعات هشة نظراً لتراجع معدلات السيولة، وهذا يستدعي الحذر من المستثمرين، علماً أن معدل السيولة اليومي بلغ 395 مليون درهم في شهر يونيو/ حزيران، وتراجع إلى 353 مليون درهم في شهر يوليو/ تموز 335 مليون درهم، حيث لم تكن نتائج الربع الثاني مشجعة وربما يتكرر هذا الموضوع في نتائج الربع الثالث.
وتراجعت سيولة السوقين إلى 372.3 مليون درهم، منها 131.3 مليون درهم في دبي، و241 مليون درهم في أبوظبي، والكميات المتداولة من الأسهم 197.87 مليون سهم، منها 81 مليون سهم في دبي، و116.87 مليون سهم في أبوظبي.
وجرى تداول أسهم 64 شركة، وارتفعت أسعار أسهم 21 شركة، فيما تراجعت أسعار أسهم 30 شركة.
وارتفع مؤشر سوق دبي بصورة طفيفة بنسبة 0.05% إلى مستوى 3654.61 نقطة، بدعم من أسهم شركات العقار والنقل والخدمات والتأمين.
وصعد قطاع العقار بنسبة 0.4% بعد صعود إعمار 0.8% وداماك 0.78% وديار 0.19%، كما صعد قطاع النقل هامشياً 0.07% مع ارتفع سهم أرامكس 0.2%.
في المقابل تراجع قطاع البنوك بنسبة 0.25% مع تراجع سهم دبي الإسلامي 0.3%، كما تراجع قطاع الاستثمار بنسبة 0.65% إثر تراجع دبي للاستثمار 0.83%.
من جهته، تراجع مؤشر سوق العاصمة 0.37% إلى مستوى 4453.53 نقطة، مع تراجع قطاعات البنوك والعقار والاتصالات والاستثمار والسلع.
وانخفض قطاع البنوك 0.59% بعد تراجع أبوظبي الأول 0.48% وأبوظبي التجاري 2.09%.
وهبط قطاع الاتصالات بنسبة 0.28% بفعل خسائر سهم اتصالات بالنسبة ذاتها، فيما انخفض قطاع العقار 1.2% متأثراً بهبوط سهم الدار 1.3% وإشراق 2.3%.
في المقابل ارتفع قطاع الطاقة بنسبة 1.02% بدعم من سهم دانة غاز الذي ارتفع 1.25%.
وعلى صعيد التداولات في دبي، واصل سهم إعمار الصدارة ب34.45 مليون درهم، وارتفع بنسبة 0.8% إلى 8.85 درهم، فيما شهد جي إف إتش تداولات بقيمة 12.15 مليون درهم، وارتفع بنسبة 1.64% إلى 1.86 درهم، كما حصد أرابتك 11 مليون درهم، متراجعاً 1.3% إلى 3.04 درهم، فيما بلغت التداولات على الاتحاد العقارية 8.6 مليون وانخفض 0.34% إلى 0.8 درهم.
وتصدر سهم بنك الاتحاد الوطني التداولات في سوق العاصمة، بقيمة 89 مليون درهم، وصعد بنسبة 1.9% مغلقاً عند 4.28 درهم، وجاء ثانياً سهم أبوظبي الأول بتداولات 43 مليون درهم وتراجع 0.48% مغلقاً عند 10.4 درهم، واحتل المركز الثالث سهم دانة غاز بتداولات بنحو 21 مليون درهم، وصعد بنسبة 1.25% مغلقاً عند 0.81 درهم.
وكان أكبر الرابحين في دبي، سهم مصرف الإمارات الإسلامي، وصعد بنسبة 2.99% مغلقاً عند 6.9 درهم، فيما كان أكبر الخاسرين سهم أملاك للتمويل، وتراجع بنسبة 2.63% إلى 1.11 درهم.
وفي أبوظبي، تصدر سهم جلفار، الارتفاعات بنسبة 9.58% إلى 2.63 درهم، في المقابل سجل سهم البنك التجاري الدولي التراجع الأكثر بنسبة 10% إلى 0.9 درهم.
واتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 38.24 مليون درهم محصلة شراء، منها 7.7 مليون درهم محصلة شراء العرب، و30.5 مليون درهم محصلة شراء المواطنين، في المقابل اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 38.24 مليون درهم محصلة بيع، منها 26.7 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و11.5 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.
وركز المستثمرون الأجانب غير العرب مشترياتهم على أسهم شركات الدار العقارية وإعمار وبنك الشارقة والعربية للطيران فيما تركزت مبيعاتهم على أسهم شركات إعمار مولز ورأس الخيمة العقارية وسلامة العربية للتأمين.
إلى ذلك، تباين أداء المحافظ الاستثمارية، حيث اتجهت نحو الشراء في دبي بصافي استثمار بلغ نحو 12 مليون درهم محصلة شراء فقط، فيما اتجهت نحو التسييل في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 11 مليون درهم محصلة بيع، في المقابل اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 11 مليون درهم محصلة شراء، فيما اتجهوا نحو التسييل في دبي بصافي استثمار بلغ 12 مليون درهم محصلة بيع.


المزيد

الكاتب SANAANOW

SANAANOW

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة