«انطلاق» و«محمد بن راشد للمشاريع» تطرحان مختبراً للأفكار

مال واعمال 0 SANAANOW

دبي: «الخليج»
وقعت حاضنة «انطلاق»، التي أطلقتها مجموعة الإمارات وجنرال إلكتريك و«اتصالات الرقمية»، مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لاستضافة «مختبر انطلاق للأفكار»، وهو برنامج تدريبي يمتد لثلاثة أسابيع ويهدف إلى تزويد رواد الأعمال من الإمارات بالأدوات التي يحتاجونها لتحويل أفكارهم إلى واقع عملي.

تؤكد هذه الخطوة التزام شركاء مبادرة «انطلاق» المؤسسين وسعيهم الدائم إلى تعزيز مكانة دبي كمركز لريادة الأعمال والابتكار. وستستضيف مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، في إطار هذه الشراكة، المختبر في مركز حمدان للإبداع والابتكار، ما سيساعد المشاركين على اكتساب مزيد من الخبرة في مجال الأعمال والريادة.
ووقع الاتفاقية في المقر الرئيسي لمجموعة الإمارات في دبي كل من عبد العزيز آل علي النائب التنفيذي للرئيس لدائرة الموارد البشرية في مجموعة الإمارات، وعبد الباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ورانيا رستم الرئيس التنفيذي للابتكار في «جنرال إلكتريك» لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، وعبير نجمة مدير أول لاستراتيجية الأعمال والابتكار المفتوح في «اتصالات».
وقال عبد الباسط الجناحي: «يوفر مركز حمدان للإبداع والابتكار Hi2 بيئة حاضنة لرواد الأعمال، تمكنهم من تطوير مواهبهم وتحويل أفكارهم إلى واقع عملي. ويمثّل مختبر انطلاق للأفكار «إضافة بارزة للمواهب والخبرات الريادية التي يحتضنها المركز. وتدعم هذه الشراكة رؤية مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة 2021، التي ترتكز على دعم المواهب في جميع القطاعات والدخول في شراكات مع مؤسسات وشركات إقليمية ودولية».
من جهته، قال عبد العزيز آل علي: «في ظل عالم سريع النمو، نحن ندرك أهمية وجود خطط متطورة لتنفيذ الأفكار الإبداعية. ويتطلب تحويل هذه الأفكار إلى واقع علمي ملموس مثابرة وعملاً شاقاً. لذلك تعد شراكتنا مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة خطوة مثالية لدعم رواد الأعمال من دولة الإمارات العربية المتحدة ومنحهم الأسس المتينة لتحويل أفكارهم في مجال السفر والطيران إلى واقع يمكن الاستفادة منه مستقبلاً».
وسوف يرتكز «مختبر انطلاق للأفكار» على خمسة أسس تحول الحلول المبتكرة في مجال السفر والطيران إلى واقع عملي، وتشمل: التدريب على إيجاد القيمة، وأبحاث السوق، استقطاب الجمهور، وضع النماذج الأولية وعرضها بالطرق الأنسب. وسوف يقود ورش العمل فريق عالمي، ما سيتيح أمام المشاركين إمكانية الاستعانة بمرشدين دوليين من الشركاء المؤسسين. ويكمن الهدف النهائي للبرنامج في دعم المشاركين لوضع خطة عمل واضحة وملموسة على أساس الأفكار في مجال السفر والطيران.


المزيد

الكاتب SANAANOW

SANAANOW

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة