عزوف عن المخاطرة يهبط بالأسواق الأوروبية

مال واعمال 0 SANAANOW

تراجعت الأسهم الأوروبية تراجعاً حاداً في المعاملات أمس، وسط عزوف واسع عن المخاطرة في ظل تعرض شركات التكنولوجيا لضغوط جديدة وتأثر شركات التعدين بهبوط في أسواق المعادن.
وشملت الخسائر شتى القطاعات. وتأثرت السوق عموماً بانخفاض 50% في سهم شتاينهوف لبيع الأثاث بعد أن قالت إنها ستطلق تحقيقاً في مخالفات محاسبية وقدم رئيسها التنفيذي استقالته وأرجأت الشركة إعلان نتائج العام بأكمله.
نزل مؤشر قطاع التكنولوجيا، متصدر مكاسب القطاعات منذ بداية السنة، بنسبة 1.6% وانخفض مؤشر قطاع التعدين 1.5% ليفقد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.95 في المئة.
ويبيع المستثمرون لجني الأرباح في الأسابيع القليلة الماضية إثر أداء قوي على مدى عام لكن المؤشر الأوروبي مازال مرتفعاً 6% منذ بداية السنة رغم الهزات الأخيرة.
كما منيت الأسهم اليابانية بأكبر تراجع لها في ثمانية شهور ونصف الشهر مع مسارعة المستثمرين إلى البيع لجني الأرباح بعد أن نزلت السوق عن مستوى الدعم الفني عند متوسط 25 يوماً.
وتأثرت المعنويات سلباً أيضاً بأنباء أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل ويبدأ نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة القديمة في خطوة قد تغذي العنف في الشرق الأوسط.
وتراجع المؤشر نيكاي القياسي 2% في أكبر خسارة يومية له منذ 22 مارس/ آذار مسجلاً أدنى مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع عند 22177.04 نقطة.
وشجع على البيع التراجع الواضح عن متوسط 25 يوماً الذي لم تنزل السوق عنه منذ سبتمبر/ أيلول. وبلغ ذلك المتوسط 22514 نقطة.
وهوت أسهم ذات ثقل على نيكاي مثل فاست للتجزئة الذي فقد 4.9 % ونيتو دينكو الذي تراجع 4.4% ليسوء أداء نيكاي عن المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً الذي نزل 1.5 في المئة إلى 1765.42 نقطة. وبلغت قيمة المعاملات 3.2 تريليون ين وهو ما يزيد 33 في المئة على المتوسط اليومي للعام الأخير.
وقال ياسو ساكوما مدير الاستثمار لدى ليبرا انفستمنتس «هناك مبررات عديدة للبيع في الوقت الحالي، الشرق الأوسط، كوريا الشمالية، المخاوف بشأن فضيحة التواطؤ مع روسيا، اختر ما شئت. لكن كل ما في الأمر حالياً أن الناس سارعت إلى البيع لجني الأرباح». (رويترز)

الدولار يترقب بيانات الوظائف

انخفض الدولار على نطاق واسع أمس، حيث طغت المخاوف بشأن احتمال توقف أنشطة الحكومة الأمريكية على التفاؤل بشأن إصلاح قانون الضرائب.
وقال المحللون إنه من المستبعد حدوث أي تحركات كبيرة للدولار حتى يوم غدٍ- الجمعة وهو موعد إعلان تقرير بيانات وظائف القطاعات غير الزراعية المهم وربما ليس قبل الاجتماع المقبل لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الأسبوع المقبل.
ونزل مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة عملات رئيسية 0.1% إلى 93.297.
وسجل الدولار أدنى مستوى في خمسة أيام عند 111.99 ين بانخفاض 0.05%.
واستقر اليورو في المعاملات عند 1.1820 دولار. (رويترز)


المزيد

الكاتب SANAANOW

SANAANOW

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة