ألا تلكَ العمودُ تصدُّ عنَّا
كأنَّا في الرَّخيمة ِ منْ جديسِ
لَحَى الرَّحمنُ أَقواماً أَضاعوا
على الوَعواعِ أَفراسي وعيسي
ونَصْبُ الحيِّ قد عَطَّلتُموهُ
ونقرٌ بالأثامجِ والوكوسِ

 

المصدر : بوابة الشعراء

لعمركَ إنَّني وأبا رياحٍ
وقد تَخِذَتْ رِجلي إلى جَنْبِ غَرْزِها

Leave a Comment