أَسْبلتْ عَبرة ٌ على الوَجَناتِ
قد مَرَتْها عَظيمَة َ الحَسَراتِ
لأخٍ سيدٍ نجيبٍ لقَرْمٍ
سيدٍ في الذُّرى منَ السَّاداتِ
سيدٌ وابنُ سادة ٍ أَحْرزوا المجْـ
ـدَ قديما وشَيَّدوا المكْرُماتِ
جعلَ اللهُ مجدَهُ وعُلاهُ
في بَنيهِ نَجابَة ً والبنَاتِ
مِن بني هاشمٍ وعبدِ مَنافِ
وقُصَيٍّ أربابِ أهلِ الحياة ِ
حيُّهُم سيِّدٌ لأحياءِ ذا الخَلْـ
ـقِ ومَن ماتَ سَيدُ الأمواتِ

 

المصدر : بوابة الشعراء

لا يَمْنَعنَّكَ مِن حَقٍّ تَقومُ بهِ
أَلا أَبلغا عنِّي على ذاتِ بَيْنِنا

Leave a Comment