أَلا يا صَخرُ إِن أَبكَيتَ عَيني

 

 

أَلا يا صَخرُ إِن أَبكَيتَ عَيني
لَقَد أَضحَكتَني دَهراً طَويلا
بَكَيتُكَ في نِساءٍ مُعوِلاتٍ
وَكُنتُ أَحَقَّ مَن أَبدى العَويلا
دَفَعتُ بِكَ الجَليلَ وَأَنتَ حَيٌّ
فَمَن ذا يَدفَعُ الخَطبَ الجَليلا
إِذا قَبُحَ البُكاءُ عَلى قَتيلٍ
رَأَيتُ بُكاءَكَ الحَسَنَ الجَميلا

المصدر :بوابة الشعراء

أَلا ما لِعَينِكِ أَم ما لَها
إِنَّ أَبا حَسّانَ عَرشٌ هَوى

Leave a Comment