إذا أظمأتك أكفُّ الرجال
كَفَتْك القَناعَة ُ شَبْعا وَرِيّا
فَكُنْ رَجُلاً رِجْلُهُ في الثَرَى
وهامة همّته في الثريا
أبياً لنائل ذي ثروة ٍ
تَراهُ لِمَا في يَدَيْهِ أَبيّا
فَإِنَّ إِراقَة َ ماءِ الحَياة ِ
دون إراقة ماء المحيا

 

المصدر :بوابة الشعراء

ألا طرق الناعي بليلٍ فراعني
لا تظلمنَّ إذا ما كنت مقتدراً

Leave a Comment