إنَّ على أهوى لألأمَ حاضرٍ
حسبًا وأقبحَ مجلسٍ ألوانا
قَبَحَ الإِلهُ وَلاَ أُحَاشِي غَيْرَهُمْ
أهْلَ السُّبَيْلَة ِ مِنْ بَنِي حِمَّانا
مُتَوَسِّدُونَ عَلَى الْحِيَاضِ لُحَاهُمُ
يرمونَ عنْ فضلائها فضلانا
وَبِحَسْبِ قَوْمِكَ إِنْ شَتَوْا مَطْلُولَة
ٌ شَرْعَ النَّهَارِ وَمَذْقَة ٌ أحْيَانا

 

المصدر :بوابة الشعراء

أبتْ آياتُ حبّى أنْ تبينا
قليلاً ثمَّ قامَ إلى المطايا

Leave a Comment