إنَّ يومي من الزبير ومن طلـ
حة فيما يسوءني لطويل
ظلماني ولم يكن علم اللـ
إلى الظُّلْمِ لي لِخَلْقٍ سَبِيْلُ

 

المصدر : بوابة الشعراء

أعينيَّ جواداً بارك الله فيكما
أَلاَ باعَدَ اللُه أَهْلَ النِّفاقِ

Leave a Comment