إِنِّي أَقُوْلُ لِنَفْسِيُ وَهْيَ ضَيِّقة
ٌ و قدْ أناخَ عليها الدهر بالعجبِ
صبراً على شدة الأيام إنَّ لها
عُقْبَى وَمَا الصَّبْرُ إلاَّ عِنْدَ ذِي الحَسَبِ
سيفتح الله عن قرب بنافعة
ٍ فِيْها لِمِثْلِكَ رَاحَاتٌ مِنَ التَّعَبِ

 

 

المصدر : بوابة الشعراء

فَرْضٌ عَلَى النَّاسِ أَنْ يَتُوُبوا
إذا اشتملتْ على اليأس القلوبُ

Leave a Comment