[ad_1]


وقوع الفتاة الصغيرة في الحب قد يكون موقفًا صعبًا على الأم، حيث تحتاج إلى التعامل معه بذكاء لضمان عدم إفساد العلاقة مع ابنتها وفي الوقت نفسه الحفاظ عليها. من المهم أن تتبنى الأم موقفًا متفهما تجاه ابنتها، ويجب أن تكون الأم قادرة على الاستماع بدقة لمشاعر ابنتها والتعبير عن فهمها لها. 


وتقدم شيماء عراقي استشاري الإرشاد الأسرى وتعديل السلوك، بعض النصائح للتعامل مع الفتاة الصغيرة عندما تعترف لأمها بأنها واقعة في الحب: 


 

التعامل مع الفتاة
التعامل مع الفتاة




 


تقديم النصائح:


قالت استشاري العلاقات لـ اليوم السابع:” الثقة والصداقة مرحلة هامة للوقاية قبل وقوع أي مشكلة للفتاة، فعلى الأمهات أن يتقربن من البنات وإعطاء النصائح ومناقشة كثير من الموضوعات التي سوف تتعرض لها الفتاة مستقبلا، فعلى الأمهات تفهم طبيعة تغير مشاعرالبنت ومراحل الانجذاب والاهتمام بالطرف الآخر نظرا للتغيرات الهرمونية التي تطرأ على البنات في سن مبكرة.


في حالة مصارحة البنت للأم بأن أحدهم يقول لها كلمات غزل أوحب عليها التزام ضبط النفس وعدم التوبيخ لها ونصحها بشكل مناسب كي تتعامل مع الموقف جيدا دون ارتباك، وحتى لا تلجأ البنت إلى إحدى صديقاتها لأخذ النصيحة منها بدلا عن الأم، حيث إن خبرة البنات تكون غير كافية في التعامل مع تلك المواقف وخاصة في حالة ملاحقة الشاب للفتاة قد ينتج منه تشويه سمعتها والشائعات عنها بأنها مرتبطة عاطفيا به، وتدور في دائرة الكلام والغمز واللمز عليها من أصدقائها.


 الكراش 

 


وأشارت خبير تعديل السلوك إلى أنه في محيط البنات والأولاد يستخدمون مصطلح “الكراش” بمعنى الحبيب وقد تحسب البنت على شاب بعينه طوال الوقت في دائرة علاقتها مما يعرضها لكثير من الأزمات في حالة عدم مواجهة الأمر بشكل ملائم، ففي حالة تعرض الفتاة لذلك عليها بمواجهة الأمر بشكل قطعي وخاصة أذا كان الشاب من المقربين في دائرة صداقاتها وتوجه له الحديث دون تدخل أصدقائها بأنها تعتبره صديق وزميل وليس لديها أي مشاعر خاصة، وأنها لا تهتم في تلك المرحلة بأي ارتباط، وعلى البنت أن تتصرف بشكل طبيعي دون مبالغة أو لفت النظر إليها لغلق كل شبهات الارتباط به أمام أصدقائها وعليها الا تستهين بالشاب الذى يبادلها الحب من طرف واحد أو تنتقص منه أمام أصحابها حتى لا يتحول المشاعر تجاهها للانتقام منها في حالة رفضها له.


مساعدة الفتاة على ضبط مشاعرها:


واستكملت :” على الأمهات نصيحة البنات وتوعيتهن بعدم خلط المشاعر والأحاسيس تجاه الشباب من محيط علاقاتها، فعليها توجيه وضبط حالتها العاطفية بشكل مناسب والتعامل مع الشباب دون التمادي في قصص الحب والوهم بالارتباط المبكر الذى قد ينتج عنه صدمات وأزمات عاطفية للبنات أيضًا على الأم المراقبة المنضبطة دون مبالغة، وقيد المتابعة للبنت، وكل ما يخصها دون شعور البنت بالندم لأنها حكت ما يحدث لها للأم وأن تحتوى الموقف دون تدخل الأب تجنبا للمشاكل وافتعال الأزمات لاحقا بالتضيق على البنت الثقة دون التفريط أمر مهم لمعالجة حالة البنت العاطفية وإدارة مشاعرها وسلوكها نحو الشباب دون الدخول في مغامرات باسم الحب وصدمات الارتباط بشاب قد يسيئ إليها في محيط علاقاتها.


جسور من الصداقة بين الأم وابنتها:


ونصحت الأمهات ببناء جسورمن الصداقة الحقييقة بين الفتيات ومواجهة أي شيء تتعرض له الفتاة بحكمة وقدر من استيعاب انجذاب البنت لشاب مستقبلا وتحديد ما يناسبها في الارتباط بعلاقة والتوقيت المناسب لإعلان ذلك الارتباط بشكل مناسب، تحت مراقبة الأم دون التمادي في علاقات متعددة تدمر نفسية البنت من أثر الارتباط بشكل متكرر. 


 

نصائح الأم للفتاة
نصائح الأم للفتاة


 


 

[ad_2]

Source link

من sanaanow

اترك تعليقاً