[ad_1]


لجأ حارس أمن فى إحدى المستشفيات الصينية إلى حيلة ذكية من أجل إضفاء البهجة والسرور على نفوس الأطفال المرضى، حيث ربط “يو جينغ جينغ” صاحب الـ38 عاما، بعض الألعاب بزيه الرسمى، ليجد الأطفال التسلية مع هذا المظهر الطريف، وهو ما جعل “يو جينغ جينغ” يعتمد هذه الحيلة بشكل دائم.


وذكرت صحيفة الشعب الصينية أن “يو جينغ جينغ” مشهور بين حراس الأمن الآخرين لأنه يجمع ألعابًا صغيرة محشوة ويعلقها على الجزء الخلفى من زيه العسكرى، بحسب scmp.


وقال يو إنه قام أولاً بتعليق ألعاب محشوة على ملابس عمله عندما عثر على بعض الألعاب الصغيرة التى فقدها المرضى الصغار أو تركوها وراءهم، ونقل عن “يو” قوله: “اعتقدت أن الألعاب الموجودة على زيي كانت ملفتة للنظر حتى يتمكن الأطفال وأولياء أمورهم من العثور بسهولة على ألعابهم المفقودة عندما يعودون إلى المستشفى”.

حارس الأمن
حارس الأمن


وهذه الحيلة كانت فعالة للغاية لدرجة أن الأطفال الباكين كانوا يهدأون عندما يرونه، وقال “يو” إنه يقدم أحيانا الألعاب للمرضى كهدايا، ويشترى “يو” أحيانًا ألعابًا جديدة بأمواله الخاصة، ويقوم زملاؤه بتنظيف الألعاب المفقودة وإعطائها له.


وتابع: “أنا أيضًا أب، ويسعدنى أن أساعد طفلاً على التوقف عن البكاء، على الرغم من أننى لا أستطيع علاجهم، إلا أننى أحاول تخفيف آلامهم بطريقتى الخاصة”.


واكتشف ابن “يو” المراهق الشهر الماضى طريقة والده لإسعاد عندما ذهب إلى المستشفى لعلاج نزلة برد، وقال الأب، “سألني ابني لماذا أعلق الألعاب على زيى الرسمى، أخبرته أن الهدف من ذلك هو إسعاد الصغار الذين كانوا خائفين من فحوصاتهم البدنية ويشعرون بالقلق من تلقى الحقن”.


وحظيت جهود “يو” لإدخال الفرحة على الأطفال بإشادة كبيرة عبر الإنترنت، وقال أحد الأشخاص على الإنترنت: “أحيي حارس الأمن هذا”، وقال آخر: “إنه يستخدم وظيفته العادية ليوفر الدفء للعالم”.

[ad_2]

Source link

من sanaanow

اترك تعليقاً