ذكرتك والحجيج لهم ضجيج


ذكرتك والحجيج لهم ضجيج
بمكة والقلوب لها وجيب
فَقُلْتُ وَنَحْنُ فِي بَلدٍ حَرامٍ
بِهِ واللّه أُخْلِصَتِ القلُوبُ
أتوب إليك يارحمن مما
عملت فقد تظاهرت الذنوب
فأما من هوى ليلى وتركي
زِيارتَها فَإنِّي لا أَتوبُ
وكيف وعندها قلبي رهين
أتوب إليك منها أو أنيب

 

المصدر :بوابة الشعراء

 

لَئن كَثُرَتْ رُقَّابُ لَيْلَى فَطالَمَا
أحجاج بيت الله في أي هودج

Leave a Comment