ذهب الرجال المقتدى بفعالهم
وَالمُنكِرُونَ لِكُـلِ أمـرٍ مُنكَـرِ
وَبَقيتُ في خَلفٍ يُزَيِّنُ بَعضُهـم
بَعْضَا ليأخـذ مُعْـوِرٌ من معْـورِ
سلكوا بنيات الطريق فأصبحوا
متنكبين عن الطريق الأكبر

 

المصدر :بوابة الشعراء

ألم ترأن الفقريرجى له الغنى
أُغَمِّضُ عَيْنِي فيْ أُمُوْرٍ كَثِيْرَة

Leave a Comment