عينُ إئْذَني ببكاءٍ آخرَ الأبدِ
ولا تملِّي على قَرْمٍ لنا سَنَدِ
أشكو الذي بي من الوجدِ الشديدِ لهُ
وما بقلبي منَ الاڑلام والكَمَدِ
أضحى أبوهُ لهُ يَبْكي وأخوتُهُ
بكلِّ دمعٍ على الخدَّينِ مُطَّرِدِ
لو عاش كانَ لِفْهِرٍ كلِّها عَلماً
إذْ كانَ منها مكانَ الرُّوحِ للجسَدِ

 

 

المصدر : بوابة الشعراء

يا شاهدَ الخلقِ عليَّ فاشهدِ
بكى طَرَباً لمّا رآني محمَّدٌ

Leave a Comment