فَإِن تَكُ أُمّي غُرابيَّةً

 

فَإِن تَكُ أُمّي غُرابيَّةً
مِنَ ابناءِ حامٍ بِها عِبتَني
فَإِنّي لَطيفٌ بِبيضِ الظُبى
وَسُمرِ العَوالي إِذا جِئتَني
وَلَولا فِرارُكَ يَومَ الوَغى
لَقُدتُكَ في الحَربِ أَو قُدتَني

لَئِن أَكُ أَسوَداً فَالمِسكُ لَوني
إِذا قَنِعَ الفَتى بِذَميمِ عَيشٍ

Leave a Comment