قالت له يوما ً تخاطبه

 

قالت له يوما ً تخاطبه
نفج الحقيبة ، غادة الصلب
أما الوسامة والمروءة ، أو
رأي الرجال فقد بداء ، حسبي
فوددت أنك لو تخبرنا
من والداك ، ومنصب الشعب
فضحكت ثم رفعت متصلا ً
صوتي أوان المنطق الشعب
جدي أبو ليلى ، ووالده
عمرو ، وأخوالي بنو كعب
وأنا من القوم الذين ، إذا
أزم الشتاء محالف الجذب
أعطى ذوو الأموال معسرهم
والضاربين بموطن الرعب

 

المصدر :بوابة الشعراء

عرفت ديار زينب بالكتيب
ياراكبا

Leave a Comment