كلُّ عيشٍ قد أراهُ نكداً
غَيـرَ رُكنِ الرُّمحِ فِي ظِلِّ الفَرَسْ
وقيامٍ في لَيالٍ دجُنٍ
حَارساً للناس فِي أقصى َ الحَرَسْ

 

المصدر :بوابة الشعراء

ما بـال ديـنك ترضى أن تدنـه
قص أيَضمَنُ لِي فَتى ً تَرْكَ المَعَاصِي

Leave a Comment