لِتَهْجَعَ واسْتَبْقَيْتُهَا ثُمَّ قلَّصَتْ
بسمرٍ خفافِ الوطءِ وارية ِ المخِّ

 

المصدر :بوابة الشعراء

وحديثها كالقطرِ يسمعهُ
بَدَا يَوْمَ رُحْنَا عَامِدِينَ لأَرْضِهَا

Leave a Comment