مَأوى الضَريكِ إِذا الرِياحُ تَناوَحَت
ضَخمِ الدَسيعَةِ مُخلِفٍ مِتلافِ
فَسَقى الغَوادي رَمسَكَ اِبنَ مُكَدَّمٍ
مِن صَوبِ كُلِّ مُجَلجِلٍ وَكّافِ
أَبلِغ بَني بَكرٍ وَخُصَّ فَوارِساً
لَحِقوا المَلامَةَ دونَ كُلِّ لِحافِ
أَسلَمتُمُ جِذلَ الطِعانِ أَخاكُمُ
بَينَ الكَديدِ وَقُلَّةِ الأَعرافِ
حَتّى هَوى مُتَدائِلاً أَوصالُهُ
لِلحَدِّ بَينَ جَنادِلٍ وَقِفافِ
لِلَّهِ دَرُّ بَني عَدِيٍّ إِنَّهُم
لَم يَثأَروا عَوفاً وَحَيَّ خِفافِ

 

المصدر : بوابة الشعراء

رَدَّ الخَليطُ الجِمالَ فَاِنصَرَفوا
نَحنُ بِغَرسِ الوَدِيِّ أَعلَمُنا

Leave a Comment