وديتَ ابنَ راعي الإبلِ إذ حانَ يومهُ
وشقَّ لهُ قبرًا بأرضكَ لاحدُ

*******

وقدْ كانَ ماتَ الجودُ حتّى نعشتهُ
وَذَكَّيْتَ نَارَ الْجُودِ والْجُودُ خَامِدُ

*******

فَلاَ حَمَلَتْ أُنْثَى وَلاَ آبَ غَائِبٌ
وَلاَ وَلَدَتْ أُنْثَى إِذَا مَاتَ خَالِدُ

 

المصدر :بوابة الشعراء

طَافَ الْخَيَالُ بِأصْحَابِي وَقَدْ هَجدُوا
تذكّرَ هذا القلبُ هندَ بني سعدِ

Leave a Comment