وقيت بنفسي خير من وطئ الحصى
وَمَنْ طَاْفَ بالبَيْتِ العَتِيْقِ وبالحَجْرِ
محمدُ لما خاف أن يمكروا به
فَوَقَّاهُ رَبِّي ذُو الجَلاْلِ مِنَ المَكْرِ
وَبِتُّ أُراعِيْهِم مَتَى ينشرُونَني
وَقَدْ قَرَّرَتْ نَفْسي عَلَى القَتْلِ والأسْر
وَبَاْتَ رَسُولُ اللِه في الغارِ آمنا
هناك وفي حفظ الإله وفي سترِ

 

المصدر : بوابة الشعراء

إنَّما الدُّنيا فَنَاءٌ
للناس حرص على الدنيا بتدبير

Leave a Comment