وَلِلسِّرِّ حَالاَتٌ فَمِنْهُ جَمَاعَة ٌ
وَمِنْهُ نَجِيَّانِ وَأَحْزَمُهَا الْفَرْدُ
وأفضلُ منها صونُ سرّكِ كاتمًا
إلى الفرصِ اللاّتي ينالُ بها الجدُّ

 

المصدر :بوابة الشعراء

لِتَهْجَعَ واسْتَبْقَيْتُهَا ثُمَّ قلَّصَتْ
بانَ الأحبّة ُ بالعهدِ الّذي عهدوا

Leave a Comment