يا جاعلَ العلمِ لهُ بازياً
يَصِيــدُ أمـوَالَ المَساكِيــنِ
احتلتَ للدنيَا ولذاتهَا
بحيلــة ٍ تَذهَبُ بالديــــنِ
وَصِرتَ مَجنُونـاً بِهَـا بَعدَمَـا
كُنتَ دَوَاءً لِلمَجانِيـــــنِ
عنِ ابنِ عونٍ وابنِ سيرينِ
أيـنَ رِوَايـاتُكَ فيَمَـا مَضَى

 

المصدر :بوابة الشعراء

أرَى أناساً بأدنى الدينِ قدْ قنعُوا
قدْ يفتحُ المرءُ حانوتاً لمتجرهِ

Leave a Comment