يا عَمروُ قَد أَعجَبتَني مِن صاحِبٍ
حيناً تَشُجُّ وَتارَةً تَأسوني
أَمّا الفُؤادُ فَناصِحٌ فيما بَدا
وَالقَولُ قَولُ الأَحمَقِ المَجنونِ
وَإِذا أَقومُ بِخُطبَةٍ تَرضى بِها
وَإِذا أَقومُ بِخُطبَةٍ تُخزيني

 

المصدر : بوابة الشعراء

أَجَدَّ بِعَمرَةَ غُنيانُها
فَما ظَبيَةٌ مِن ظِباءِ الحِسا

Leave a Comment