ما الذي يدفع الشركات إلى طرح أسهمها للاكتتاب العام؟

الطرح العام الأولّي، هو عملية طرح الشركات الخاصة لأسهمها للاكتتاب العام في البورصة للمرّة الأولى.

تسعى الشركات من خلال هذه العملية إلى زيادة رأسمالها، حيث يضخ المساهمون أموالا في الشركة مقابل حصولهم على أسهم فيها، أي ملكية جزء من الشركة.

عندما تقوم شركة معينة باكتتاب عام، يحافظ المالك الأساسي للشركة على ملكية الجزء الأكبر من الشركة، وبالتالي على قراراتها.

أما الأسباب التي تدفع الشركات إلى طرح أسهمها، فهي عدّة، أهمها، جمع الأموال لاستثمارها في استثمارات أو استحواذات جديدة أو لتسديد ديون قائمة.

وقد يكون هدف الشركة بأن تصبح أسهمها قابلة للتداول العام، وبالتالي تقيّم الشركة دوريا من خلال سعر سهمها وإقبال المستثمرين عليه. فالشركة المدرجة أسهمها في أسواق المال، تكون هيئة السوق، التي تتمتع بمصداقية واستقلالية، مرجعية لها.

وبالتالي، عندما ترتفع قيمة أسهم الشركة، فذلك يدل على الإقبال الكثيف على السهم، والأداء الجيّد للشركة، وبالمقابل، تراجع سعر السهم، يكون انعكاسا للأداء السيئ أو إلى تراجع أرباحها، أو حتى نتيجة إشاعات.

من أحدث الأخبار المتعلقة باكتتاب الشركات، هو ترقب المستثمرين للطرح الأولي لأرامكو السعودية، التي تسعى إلى طرح 5% من الشركة في 2018، من المتوقع أن تجمع من خلاله 100 مليار دولار.

Original Article

الكاتب SANAANOW

SANAANOW

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة