ماذا تعرف عن السندات؟

تعتبر السندات من بين أشهر أدوات الاقتراض التي تلجأ إليها الشركات أو الحكومات بعيداً عن الديون المصرفية.

وبحسب تقرير "كامكو" الكويتية فإن إصدارات الدخل الثابت (السندات والصكوك) في دول مجلس التعاون الخليجي نمت بنحو 141% في 2016، بقيمة بلغت 66.5 مليار دولار مقارنة بـ 27.6 مليار دولار في 2015.

ويمكن تداول السندات بين الأفراد كالأسهم، ويكون لها مدّة زمنية محدّدة تلتزم الشركة أو الحكومة بنهايتها بسداد المبلغ بالكامل.

وللسند قيمة اسمية معينة، عادة تساوي ألف دولار للسند الواحد، ويتوجب على الشركات أو الحكومات المُصدرة للسند دفع فائدة دورية لحامل السند، حتى تاريخ استحقاقه.

ويمكن تمييز السندات من حيث فترة الاستحقاق، بحيث تكون فترة استحقاق السندات القصيرة الأجل أقل من 3 سنوات، في حين تتراوح فترة استحقاق السندات المتوسطة الأجل بين 3 إلى 10 سنوات. أما السندات الطويلة الأجل، فتتجاوز فترة استحقاقها 10 سنوات.

كما يمكن أيضا التمييز بين السندات من حيث العائد: فهناك سندات ذات عائد ثابت، بحيث يتم تحديد معدّل العائد الذي يحتسب الكوبون على أساسه؛ وسندات ذات عائد متغير، يتم فيها تغيير معدّل العائد كل فترة زمنية معيّنة. كذلك هناك السندات صفرية الكوبون، وهي السندات التي لا تدرّ دخلا على حاملها، لكن طرحها يكون بسعر أقلّ بكثير من قيمتها الاسمية، وعند استحقاقها، يدفع المُصدر لحامل السند، القيمة الاسمية الكاملة.

أما من حيث قابلية الاسترداد قبل موعد الاستحقاق، يوجد نوعان من السندات: سندات قابلة للاسترداد قبل موعد الاستحقاق، هي التي تنصّ على حق الشركة المُصدرة دفع القيمة الاسمية للسند قبل تاريخ الاستحقاق؛ وسندات غير قابلة للاسترداد، وهي التي تنصّ شروط إصدارها على حقّ الشركة المصدرة في استرداد، أو دفع القيمة الاسمية للسند قبل استحقاقه.

وقد كان بنك إنجلترا أوّل من أصدر سندات حكومية عام 1693، وكانت بهدف تمويل حرب بريطانيا ضدّ فرنسا.

وفي ديسمبر من العام الماضي كانت اليابان أكبر دولة تحمل سندات الحكومة الأميركية تقدّر بـ 1.13 تريليون دولار.

Original Article

الكاتب SANAANOW

SANAANOW

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة