أبا طالب عصمة المستجير
وغيث المحول ونور الظلم
لَقَدْ هَدَّ فَقْدُكَ أهل الحِفاظِ
فصل عليك وليُّ النّعم
ولقاكَ ربُّك رضوانه
فَقَدْ كُنْتَ للمُصْطفَى خَيْرَ عَمْ

 

المصدر :بوابة الشعراء

جَزَى اللُه عَنِّي عُصْبَة ً أَسْلَمِيَّة
يا عَمْرُو قَدْ لاقَيْتَ فارِسَ هِمَّة

Leave a Comment