أبى الله إلا أن صفين دارنا
وَدَارُكُمُ مَا لاحَ فِي الأُفْقِ كَوْكَبُ
إلى أَنْ تَمُوتُواأَوْ نَمُوتَ وَمَا لَنا
و ما لكم من حومة الحرب مهرب

 

المصدر : بوابة الشعراء

هذا لكم من الغلام الغالبي
إذا جَادَتِ الدُّنيا عَلَيْكَ فَجُدْ بها

Leave a Comment