أَلَمْ تَرَ قومي إِذْ دَعَاهُمْ أَخُوْهُمُ
أجابوا وإن أغضب على القوم يغضبوا
هم حفظوا غيبي كما كنت حافظاً
لقومي اخرى مثلها اذا تغيبوا
بنو الحرب لم تقعد بهم امهاتهم
و آباؤهم آباء ُ صدقٍ فأنجبوا

 

المصدر : بوابة الشعراء

فإن كنت بالشوري ملكت أمورهم
أَبَا لَهَبٍ تَبَّتْ يَدَاكَ أَبَا لَهَبْ

Leave a Comment