كأنَّ بلادهنَّ سماءُ ليلٍ
تكشّفُ عنْ كواكبها الغيومُ
مللتُ بها الثّواءَ وأرّقتني
همومٌ ما تنامُ ولا تنيمُ
أبِيتُ بِهَا أُرَاعِي كُلَّ نَجْمٍ
وَشَرُّ رِعَايَة ِ الْعَيْنِ النُّجُومُ

 

المصدر :بوابة الشعراء

قبيّلة ٌ منْ قيسِ كبّة َ ساقها
يمسي ضجيعَ خريدة ٍ ومضاجعي

Leave a Comment