سَلِ المَرءَ عَبدَ اللَهِ إِذ فَرَّ هَل رَأى
كَتائِبَنا في الحَربِ كَيفَ مِصاعُها
وَلَو قامَ لَم يَلقَ الأَحِبَّةَ بَعدَها
وَلاقى أُسوداً هَصرُها وَدِفاعُها
وَنَحنُ هَزَمنا جَمعَكُم بِكَتيبَةٍ
تَضاءَلَ مِنها حَزنُ قورى وَقاعُها
إِذا هَمَّ جَمعٌ بِاِنصِرافٍ تَعَطَّفوا
تَعَطُّفَ وِردِ الخِمسِ أَطَّت رِباعُها
تَرَكنا بُعاثاً يَومَ ذَلِكَ مِنهُمُ
وَقورى عَلى رَغمٍ شِباعاً ضِباعُها

 

المصدر : بوابة الشعراء

لَأُصَرِّفَنَّ سِوى حُذَيفَةَ مِدحَتي
يَقولُ لِيَ الحَدّادُ وَهوَ يَقودُني

Leave a Comment